مايكروسوفت تتقدم بدراسة لمعرفة سبب انتشار البرامج الضارة في دول الشرق الاوسط

نشرت شركة مايكروسوفت قد ذكرت مؤخرا الى انتشار البرمجيات الخبيثة في جميع انحاء العالم وهو التقرير الذي اشارالى ان العديد من الدول العربية تعاني من الحوادث المتكررة من هذه الانواع من البرامج الضارة

ويذكر التقرير ان الدول التي يوجد فيها مجموعة من أجهزة الكمبيوتر الشخصية والمهتمين بالقضايا الصحية وتتحدث عن استقرار نظام الدولة حيث اصابة الاجهزة بالبرامج الضارة ليست كثيرة مقارنة مع معدلات مرتفعة في البلدان التي تكون فيها سرعة اتصالات الانترنت ضعيفة وتكون معدلات جريمة القرصنة فيها مرتفعة 

ومن قبل التجارب التي اجريت من قبل اكثر من مائة دولة حول العالم اختصت علي اكثر من ثلاثون عاملا اقتصاديا واجتماعيا مثل اجمالي الدخل والاستقرار السياسي والاقتصادي واستخدام الفيسبوك بالإضافة إلى عدد من أجهزة الكمبيوتر فردية ووجدت أن أفضل الدول في العالم في اختبار الأجهزة المصابة هو خمسة من بين الف جهاز التي وهي اوروبا الغربية والشرقية

اسوا دول العالم في ذلك الاختباران هناك ثمانية عشر جهاز كمبيوتر مصاب من بين الف جهاز واغلب هذهى الدول دول الشرق الاوسط وافريقيا وامريكا اللاتينيه

وتعتبر سلطنة عمان والمغرب ومصر واليمن هي اكثر المتضررين في الدول العربية بعد الخليج الفارسي التي لديها 10 حتي 15 جهاز كمبيوتر مصاب من بين الف جهاز

واستخدمت مايكروسوفت اداة لازالة البرامج الضارة على أكثر من نصف مليون جهاز في جميع أنحاء العالم من أجل معرفة سبب حدوث ذلك 

هناك 4 تعليقات :